الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:33:21

(هيرالد الزيمبابوية) تنشر اعترافات مساعد مدرب المنتخب الزيمبابويجوي أنتيباس: اللاعبون رفضوا أداء مباراة ما لم يتسلموا نصيبهم من المال

أعترف: يدي استلمت مالاً ملوثاً وفي تايلاند عرفنا أننا لسنا في رحلة سياحية!

ترجمة: عبد الرحمن جبرة

نشرت صحيفة (ذا هيرالد) الزيمبابوية أمس اعترافات لمساعد مدرب المنتخب الزيمبابوي السابق (جوي أنتيباس) وذلك في ما يتعلق بقضية التلاعب بنتائج بعض مباريات المنتخب وهي القضية التي أطلقت عليها وسائل الإعلام في هراري اسم (آسيا قيت).. في ما يلي ترجمة لما جاء على لسان أنتيباس:

زعم مساعد مدرب منتخب زيمبابوي (جوي أنتيباس) أنه كان رفض الجلوس على الكنبة المخصصة لأعضاء الجهاز الفني وذلك بعد تصاعد شبهات بأن مباراتهم أمام منتخب تايلاند في ديسمبر 2009 قد تم تحديد نتيجتها سلفاً.

وتقوم لجنة تحقيق تابعة للاتحاد الزيمبابوي للكرة (زيفا) بالتحقيق في رحلات قام بها المنتخب لبلاد الشرق الأدنى وقال أنتيباس للجنة إنه سأل ضابط البرامج بالاتحاد (جوناثان موسافينجانا) عن أسباب تعليماته للمنتخب بتعمد الهزيمة بهدف في المباراة المذكورة وقال أنتيباس إنه تساءل عن حقيقة ما يحدث بعد أن عرف من موسافينجانا أن المنتخب سيحصل على أموال إذا خسر بهدف واحد.

وجاءت اعترافات الرجل لدى رده كتابياً على التحقيقات التي خضع لها أمام اللجنة التي يرأسها نائب رئيس (زيفا) إندوميسو قوميدي وتضم كذلك إيليوت كاسو.. بيندكت مويو وفونجاني شيهوري.. كما عبر أنتيباس عن ندمه على (تلقيه أموالاً خبيثة).

وكان الاتحاد الزيمبابوي كلف أنتيباس بتدريب المنتخب الأول في الرحلة المذكورة بعد فوز زيمبابوي بكاس كوسافا للمنتخبات عندما استضافت البلاد البطولة في أكتوبر من ذاك العام.. وحينها كان أنتيباس مساعداً للمدرب (صنداي شيزامبوا).

وفي رده على التحقيقات أرخ أنتيباس كيفية تكليفه بالرحلة وقال إن ذلك تم باتصال من موسافينجانا في يوم 26 ديسمبر 2009.

وجاء في اعترافات أنتيباس: (في صباح يوم 26 ديسمبر 2009 تلقيت مكالمة من مكاتب الاتحاد.. وأصدر لي السيد جوناثان موسافينجانا ضابط برامج الاتحاد تعليمات بأن أكون في مطار هراري عند الساعة الحادية عشرة صباحاً.. وفي صباح اليوم التالي 27 ديسمبر طلبوا مني عدم إخبار أي أحد بالرحلة عدا زوجتي.. ولدى وصولي المطار التقيت بالتشكيلة التي فازت بكأس كوسافا.. وفي الأصل كان هناك وعد من سلطات السياحة الزيمبابوية بتنظيم رحلة سياحية لنا إلى ماليزيا تكريماً لنا بعد الفوز بكأس كوسافا.. وكل من كان في المطار في تلك اللحظة أعتقد أننا ذاهبون إلى الرحلة التي وعدونا بها.. خلال رحلتنا كان السيد موسافينجانا هو رئيس البعثة).

ومضى أنتيباس في اعترافاته المكتوبة للجنة التحقيق: (الجهاز الفني كان مكوناً مني أنا جوي أنتيباس.. مدرب الحراس إيمانويل نياهوما.. مدرب اللياقة تومسون ماتيندا.. طبيب المنتخب ساشيكوني واختصاصي العلاج الطبيعي لويد مونقوا إضافة إلى 18 لاعباً.. وصلت بنا الطائرة إلى تايلاند وهناك فقط وبمجرد وصولنا أخبرونا بأننا سنلعب مباراة مع منتخب تايلاند).

كما زعم أنتيباس أنه تم تقديم البعثة إلى أشخاص آسيويين يعملون كوكلاء للتلاعب بنتائج المباريات وذلك قبل موعد المباراة وأضاف مساعد مدرب زيمبابوي: (في صباح يوم المباراة تم تقديمنا إلى رجال آسيويين وقد طلب منا هؤلاء الرجال أن نخسر المباراة بنتيجة 0/1 مقابل أن يدفعوا لنا بسخاء.. وعلى الفوز تأكدت من أنهم يعملون كوكلاء مراهنات.. ناقشتهم وقلت لهم من الصعب علينا أن نخسر بهدف واحد لأن اللاعبين كانوا في فترة الراحة بعد نهاية الموسم.. لكن السيد جوناثان موسافينجانا طلب مني اللعب وفقاً للتعليمات.. فقلت له إنني لا أريد أن أتورط في الصفقة.. وخلال المباراة كان هناك آسيوي آخر أعتقد أنه عضو في وكالة مراهنات آسيوية.. كان يجلس على كنبة منتخبنا الوطني وكان يستقبل مكالمات هاتفية وكان يخبر الطرف الآخر الذي كان على الخط بكل ما كان يحدث في ملعب المباراة).

وزعم أنتيباس أنه كان من الصعب على فريقه أن يحرز أهدافاً.. لكنه قال إن وكيل المراهنات غضب بعد نهاية المباراة التي أسفرت عن هزيمة زيمبابوي 3/0.

ومضى مساعد مدرب زيمبابوي في إفاداته: (كان من الصعب على لاعبينا تسجيل هدف لأن لياقتهم كانت متدنية كما مارس علينا الخصم ضغطاً مستمراً أسفر عن هدفين آخرين في الشوط الثاني.. والنتيجة النهائية كانت 3/0 ولم نحصل على أية أموال من تلك المباراة لأن النتيجة لم تكن هي تلك التي طلبت منا.. غضب رجل المراهنات الآسيوي لأنهم اعتقدوا أننا عقدنا مع رجال مراهنات آخرين ولهذا لم يدفعوا لنا أموالاً.. وفي اليوم التالي 29 ديسمبر 2009 سافرنا إلى ماليزيا.. وهناك أخبرنا السيد موسافينجانا بأن المال سيأتي على قدر خيبتنا.. ثم التقينا برجل آسيوي فأخبرنا بأنهم سيعطوننا بعض المال بالعملة الماليزية لنسير أمورنا.. ثم قام وكيل المراهنات الآسيوي بتنظيم مباراة أخرى أمام بطل الدوري الماليزي سيلانقور.. لم تكن هناك شروط هذه المرة وفزنا بنتيجة 3/0).

وقال أنتيباس إن اللاعبين كانوا هددوا بالإضراب قبل المباراة الثالثة في الرحلة وقال إن اللاعبين رفضوا المشاركة في المباراة ما لم يتسلموا نصيبهم من المال.. وأضاف: (بعد يومين لعبنا مع المنتخب السوري في كوالا لمبور.. ورفض اللاعبون أداء تلك المباراة قبل تسلمهم المال.. وتأخرت انطلاقة المباراة 20 دقيقة إلى أن جاء وكيل المراهنات الآسيوي إلى الاستاد وقام بدفع 500 دولار لكل واحد من أعضاء الجهاز الفني واللاعبين.. وقد غضب مراقب المباراة من سلوك اللاعبين قبل بداية المباراة لأنهم رفضوا حتى ارتداء ملابسهم.. وبمجرد تسلم كل لاعب للـ500 دولار قاموا بتغيير ملابسهم ودخلوا الملعب دون أن يقوموا بعملية إحماء كافية.. مرة أخرى لم أكن متورطاً في اختيار اللاعبين وقد هربت من مهمة اختيار التشكيلة ومن محاضرتهم.. لقد كان السيد موسافينجانا يقوم بإصدار التعليمات من مكانه في الدكة في الوقت الذي كان يتلقى فيه اتصالات هاتفية من رجل المراهنات الآسيوي.. وكلما تلقى مكالمة كان ينهض من مكانه ويصرخ في وجه اللاعبين مطالباً إياهم بالسماح للمزيد من الأهداف بدخول مرمانا وانتهت المباراة بالنتيجة التي طالبونا بها وهي 6/0.. لقد كان من المخجل المواصلة حتى النهاية في تلك المباراة.. وبعد المباراة غادرنا إلى المطار ولدى وصولنا إلى هناك التقى السيد موسافينجانا بواحد من وكالة المراهنات الذي أعطاه مبلغاً وطلب منه توزيعه علينا.. حصل كل واحد من أعضاء البعثة الفنية على مبلغ ألف دولار إضافة إلى مبلغ آخر لم أتأكد من مقداره وقيل إنها نصيب الاتحاد الزيمبابوي وقد احتفظ السيد موسافينجانا به.. لم يكشفوا لنا الرقم الحقيقي لذاك المبلغ.. في الختام يجب أن أقول إن أيادي تسلمت مالاً ملوثاً بعد أن أجبرني السيد موسفينجانا على أن أكون جزءاً من هذه المباريات التي تم التراهن على نتائجهابطريقة غير قانونية).

وقالت الصحيفة بعد عرضها لاعترافات أنتيباس: (من سخريات القدر أن رحلة ديسمبر 2009 التي أثارت قضية التلاعب أعقبتها رحلات أخرى لكن لا مجلس إدارة الاتحاد الزيمبابوي ولا مفوضية تطوير الرياضة قاموا بإيقافها)!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:34:17

قال بلاتر ولم نقل نحن: كل من يثبت تورطه في التلاعب في نتائج المباريات يجب أن يمنع من ممارسة كرة القدم إلى الأبد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:35:13

مزمل ابوالقاسم في صحيفة الصدى الرياضية
علماً أن التقرير المذكور صنف سادومبا من ضمن المشاركين في التلاعب (بإفراط)!


* إذا تم إيقاف متصدر هدافي دوري الأبطال فسيشكل ذلك خسارة لا تقدر بثمن لناديه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:35:56

قضية الاتفاق على نتائج المباريات ذكرت صحيفة ديلي نيوز الزيمبابوية أن المتورطين في قضية (آسيا قيت) سيواجهون محاكمة على ثلاث مستويات.


* سيحاكمون أولاً بموجب القانون الجنائي الزيمبابوي.


* وثانياً بموجب قوانين الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم.


* وسيحاسبون ثالثاً بواسطة لجنة الانضباط التابعة للفيفا والتي ستستخدم النتائج التي توصلت إليها لجنة التحقيق التي كونها الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم لمحاربة ظاهرة التلاعب في نتائج المباريات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:36:39

رئيس لجنة التحقيق فى قضية اسيا قيت فى تصريحات ساخنة :

كل اللاعبين الذين ظهرت اسماءهم تاكدت ادانتهم والملف الان بيد الفيفا

نحن فقط فى انتظار تدخل الشرطة لالقاء القبض على المدانين

مصادر من زيمباوى : اختيار سادومبا للمنتخب تمهيد لالقاء القبض عليه

الانباء الواردة من هناك القاء القبض على المراة الحديدية وعدد من المدانين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:38:13

كبد الحقيقة - مزمل ابو القاسم

* ما زالت تداعيات قضية آسيا قيت تتواصل مع اقتراب موعد وصول أعضاء لجنة محاربة الفساد التابعة للفيفا إلى العاصمة الزيمبابوية هراري!


* وكما هو معلوم فإن رئيس الفيفا جوزيف بلاتر وجه بالتحقيق في القضية وذكر أن كل من يدان بتهمة التلاعب بنتائج المباريات سيواجه عقوبة الحرمان من ممارسة كرة القدم إلى الأبد!


* هذا حديث بلاتر، وليس حديث مزمل يا عزيزي محمد عبد الماجد!


* بلاتر قال أي زول يتلاعب ويشارك في مباريات مطبوخة يتم إيقافه إلى الأبد!


* وإذا تمت إدانة المتهمين بالتلاعب في نتائج مباريات أدوها مع المنتخب الزيمبابوي فستكون عقوبتهم بحسب حديث بلاتر الحرمان من ممارسة كرة القدم إلى الأبد!


* وكما هو معلوم فإن تقرير لجنة التحقيق الزيمبابوية صنف سادومبا من ضمن اللاعبين المتهمين بالمشاركة في التلاعب بنتائج المباريات بإفراط!


* والإفراط غير مستحب في أي مجال، وعواقبه وخيمة!


* وورد في الأنباء أن وزير الرياضة الزيمبابوي ديفيد كولتارت مارس ضغوطاً إضافية على الشرطة في بلاده كي تتدخل في القضية، مؤكداً أن قوة القانون وحدها هي الكفيلة بحسم القضية.


* وقالت صحيفة (ديلي نيوز) الزيمبابوية إن الشرطة بدأت التحقيق في القضية حتى قبل أن تنشر لجنة التحقيق تقريرها الشهير في وسائل الإعلام الأسبوع الماضي، وذكر التقرير أسماء اللاعبين والمدربين والإداريين واتهمهم بتلقي أموال نظير تعمد الهزيمة في مباريات للمنتخب في بلاد الشرق الأدنى بين عامي 2007 و2009!


* وقال وزير الرياضة للصحيفة الزيمبابوية: (تدخلت كي لا تشوب التقرير أية شائبة وسأقوم بمناقشة الأمر مع وزارة العدل ووزير الشؤون الداخلية وذلك لنتأكد من أن الدولة تقوم بواجبها في هذه القضية).


* وكان تقرير (آسيا قيت) قد أخذ منحى جنائياً وبصورة درامية حينما شكا سكرتير لجنة التحقيق في القضية بندكت مويو من أنه تلقى تهديدات بالقتل عبر الهاتف، واختفى مويو بعد قوله إنه أصبح يخشى على حياته.


* قال مويو: (مات أخي بنجامين مويو المدرب السابق لفريق بلاتينيوم في ظروف غامضة الشهر الماضي وتلقيت تهديدات بالقتل، تحولت كرة القدم الزيمبابوية إلى شيء مخيف)!


* من جانبه قال وزير الرياضة إنه لم يفاجأ بتهديدات القتل التي وصلت إلى مويو وقال: (لست مندهشاً.. وما لم يتم إثبات عدم صحة هذه الاتهامات فإن العواقب ستكون وخيمة بالنسبة للمتهمين، هناك أدلة على وجود سلوك إجرامي، كما أن هناك خرق واضح للوائح الفيفا، وإذا ثبت صحة ما يتردد حالياً فإن المتهمين سيواجهون عقوبات صارمة).


* من جانبها نشرت صحيفة (إنديبندانت) الأسبوعية الزيمبابوية تقريراً قالت فيه إن عصابات المراهنات أنفقت مليون دولار على لاعبين ومسئولين ومدربين في الكرة الزيمبابوية وذلك لإغرائهم بالتلاعب في نتائج 15 مباراة أداها المنتخب في آسيا.


* وقالت الصحيفة إن تقرير لجنة التحقيق المكون من 160 صفحة قال إن الذين حصلوا على الرشاوى استخدموا الأموال في شراء سيارات فاخرة مثل مرسيدس بينز، وبعضهم اشترى أثاثات منزلية وقام لاعب بشراء منزل في بولاوايو ثاني أكبر المدن بعد هراري العاصمة.


* وكشف التقرير ما يحدث في عالم المراهنات غير القانونية الذي تنعدم فيه الثقة حيث يوافق اللاعبون على تسلم أي أموال ابتداءً من ثلاثة آلاف دولار وانتهاءً بخمسمائة دولار فقط وذلك مقابل التلاعب بنتيجة مباراة واحدة وأحياناً لا يحصلون على أي شيء بينما يكسب رجال المراهنات كل الأموال التي جاءت من المراهنات.


* ونشرت الصحيفة جزءاً من التقرير وفيه: (هناك تناقضات بخصوص الأموال التي دفعت، فهناك ما يشير إلى حصول البعض على أموال ضخمة وهناك من يبدو أنه تغاضى عن قيمة المال لكن خيبة الأمل كانت واضحة على أولئك الذين قرروا إفشاء الحقيقة).


* وفي إفاداته قال مدير المنتخب السابق إيرنست مابيبا سيباندا: (خلال مباراتنا الأولى بكأس ميرديكا في ماليزيا عام 2007 منحونا أموالاً بين الشوطين وكنا خسرنا الشوط الأول 0/2 وطلبوا منا استقبال هدفين آخرين بعد أن منحوا كل واحد منا مبلغ ألف دولار وعقب نهاية المباراة حصل كل لاعب على ألف دولار، بينما نال كل واحد من أعضاء البعثة 1400 دولار، وحصل كل مسئول إداري على سبعة آلاف دولار).


* وجاء في إفادات سيباندا: (لدى عودتنا إلى سنغافورة قابلنا صديقاً لقودفري جاباجابا وذهبنا إليه في شركته حيث اشتريت لنفسي سيارة مرسيدس بستة آلاف دولار كما اشترى جاباجابا والمدرب شيزامبوا سيارتين من نفس النوع بينما اشترى الصحفي روبسون شاروكو أثاثات منزلية).


* وقال سيباندا إن رجال المراهنات دفعوا في كل مباراة ما بين 30 ألف دولار إلى 50 ألف دولار وأنه تم تقسيم المبلغ بين اللاعبين والمسئولين، وتوصلت لجنة التحقيق إلى أن المنتخب لعب 15 مباراة حددت نتائجها سلفاً، ووفقاً لإفادات سيباندا فإن اللاعب دانيسا فيري استغل أموال الرشوة التي حصل عليها في شراء منزل بمدينة بولاوايو، وقال التقرير إن سيباندا سجل اعترافاته شفاهة وكتابة وأن هذه الاعترافات ساعدت اللجنة كثيراً، كما عبر الرجل عن ندمه وفق ما جاء في التقرير.


* التقرير في طريقه إلى الفيفا، والفيفا في الطريق إلى زيمبابوي، والعواقب تبدو وخيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توفيق بشير



المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟    الخميس 28 يوليو - 0:39:38

مزمل ابو القاسم
كبد الحقيقة

عقوبة ابن همام جرس إنذار
* رد الفيفا بقوة على من تهكموا على الحديث الذي دار حول إمكانية معاقبة اللاعبين والمدربين والإداريين المشاركين في قضية آسيا قيت بالحرمان من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم، وذلك بتطبيق العقوبة ذاتها على أحد أشهر وأقوى الإداريين في عالم كرة القدم حالياً!


* بكل صرامة عاقب الفيفا القطري محمد بن همام (رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا) بالحرمان من ممارسة أي نشاط بتعلق بكرة القدم مدى الحياة وذلك عقب إدانته بواسطة لجنة الأخلاق التابعة للفيفا بتهمة تقديم رشاوى لأعضاء في اتحاد الكونكاكاف قبيل انتخابات الفيفا الأخيرة!


* أكدت عقوبة ابن همام جدية الفيفا في محاربة الفساد الذي استشرى في عالم كرة القدم مؤخراً.


* ويُعتقد أن المصير نفسه ينتظر من شاركوا في قضية (آسيا قيت) والتي شغلت حيزاً كبيراً من اهتمام الإعلام خلال الأيام الماضية ووصلت إلى ردهات البرلمان الزيمبابوي!


* خلال إفادته أمام البرلمان الزيمبابوي قال كاسو (أمين خزينة الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم) أن حياة بعض أعضاء لجنة التحقيق أصبحت مهددة بالخطر، وطلب من اللجنة البرلمانية توفير الحماية اللازمة لهم، وقال: (نحن مصممون على الوصول إلى النهاية في هذه الفضيحة وسنقاتل حتى تتضح الحقيقة، ونوصي بأن يتعامل الاتحاد مع الاتهامات وفقاً للوائح الفيفا، وهذه هي التعليمات التي وصلتنا من الفيفا في هذه القضية).


* وقال كاسو: صنفنا من شارك في مباراة واحدة أو اثنتين على أنهم لم يكونوا مشاركين فاعلين، والذين شاركوا في بطولة كاملة مثل كاس ميرديكا التي شهدت أربع مباريات تم تصنيفهم كمشاركين فعالين، والذين شاركوا في أكثر من ذلك صنفوا كمفرطين، وقد توصل التقرير إلى أن التلاعب حدث في 15 مباراة وليس 15 رحلة كما ورد في وسائل الإعلام، نحن لم نختلق هذه الاتهامات إنما تحصلنا على المعلومات من أناس كانوا جزءاً من المباريات كما استعنا بالأرشيف).


* وكما هو معلوم فإن التقرير كشف عن مشاركة اللاعب سادومبا في سبع مباريات، وصنفه من ضمن المشاركين في التلاعب بنتائج المباريات (بإفراط)!


* على صفحته في الفيس بوك أكد سادومبا أنه برئ مما نسب إليه، وقال إنه غير قلق طالما أن الفيفا قد دخل طرفاً في القضية، وأنكر معرفته بعدم موافقة الاتحاد الزيمبابوي على إقامة المباريات مثار التحقيق!


* على سادومبا ورفاقه أن يقلقوا، لأن التهم الموجهة إليهم خطيرة للغاية، وقد تؤدي إلى حرمانهم من ممارسة أي نشاط يتعلق كرة القدم إلى الأبد، مثلما حدث لابن همام!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اتهام لاعب الهلال سادمبا في بلده بالتورط بالتلاعب في نتائج مباريات منتخب زمبابوي ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سودان قوو :: المنتديات العامة :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: